وفاة إمرأة في دار لرعاية المسنين بسبب نسيانها في الشرفة

توفيت إمراة مسنة في دار رعاية المسنين وذلك بعد ان نسيها موظفو الرعاية لساعة ونصف على الشرفة حيث كانوا قد ساعدوها للخروج لكي تدخن، كما كتبت صحيفة هيلسينغبوري داغبلاد. بلدية بيوف رفعت بلاغا ضد نفسها الى مفتشية الرعاية الصحية بسبب الحادث الذي وقع في أب أغسطس الماضي.

وكانت المرأة التي تعاني من عدة أمراض متفاقمة بسبب القلق الشديد قد طلبت بنفسها من الموظفين ان لا يتركوها وحيدة على الشرفة حيث كانت تدخن، وكان بحوزتها جهاز إنذار لكنها لم تتمكن من استخدامه.

التحقيق الذي اجرته البلدية في القضية اكد ان خطأ قد حصل عند تبديل الموظفين العاملين في ورديات المساء والليل، كما جاء عن الوكالة السويدية للانباء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".