جهاز راديو رقمي
جهاز راديو رقمي

تضمين التردد (FM) في طريقه للزوال

تضمين التردد (FM) في السويد ممتلىء عن آخره، والراديو في حاجة ماسة للمزيد من القنوات لتطوير هذا القطاع. لهذا الغرض سيتم إعتماد "خاصية الراديو الرقمي" في السويد في غضون عامين، وذلك وفقاً لما كتبته نينا فورمبس منسقة قطاع الراديو لدى الحكومة، على صفحة النقاش لجريدة "داغنس نوهيتر". 

وتقدم اليوم نينا فورمبس تقريراً لوزيرة الثقافة أليس باه كونكي، يتطرق لعملية الإنتقال إلى رقمنة الإذاعة السويدية. وكانت وزيرة الثقافة السابقة لينا أديلسون ليليِروث كلفت فورمبس للقيام بهذه المهمة صيف 2013. وجاء في التقرير أن هناك مساع للتخلي بصفة نهائية على تضمين التردد (FM) بحلول عام 2022، أو في 2024 على أبعد تقدير، في حالة عدم إستيفاء كافة الشروط في المهلة المحددة.

ولا تستطيع الآن خاصية تضمين التردد (FM) تحمل الضغط بسبب عدم إستيعاب الموجة العريضة للكم الهائل من القنوات المتواجدة في السويد. أما في حالة الإنتقال لخاصية الراديو الرقمي، فستتمكن السويد من الحصول على حوالي 60 قناة إذاعية، وستتيح الفرصة لظهور شركات جديدة في هذا المجال، وتلبي حاجيات أكبر عدد من المستمعين، وذلك كما جاء في مقال نينا فورمبسعلى صفحة النقاش لجريدة داغنس نوهيتر. وقالت فورمبس في هذا الصدد "إن التوزيع عبر النظام الرقمي ذكي جداً ومجاني وسهل الإستخدام، والمطلوب فقط شراء جهاز راديو جديد يتوافق مع خاصية "الراديو الرقمي".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".