Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

تطمينات للشركات العاملة في مجال الرفاه الاجتماعي

"لا يوجد سبب للقلق"
4:09 min
Arkivbild. Ardalan Shekarabi. Foto: Pressbild.
أردلان شيكاربي

كانت مسألة منع الربحية في مؤسسات الرفاه الاجتماعي أهم مسألة طرحها حزب اليسار ضمن حملته الانتخابية للانتخابات العامة التي أجريت مؤخراً، وبالرغم من عدم مشاركة حزب اليسار في الحكومة الحالية إلا أن الحزب توصل إلى تسوية سياسية مع الحكومة الجديدة صرح بعدها رئيس الحزب يوناس خوستيدت بأن ربحية مؤسسات الرفاه الاجتماعية سيتم إلغاؤها.

رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت علق في مؤتمر صحفي على التسوية التي أجراها مع الحكومة السويدية، بأن شركات رأس المال المغامر لديها مليارات الأسباب لكي تكون ضد هذا الاقتراح، وأضاف بأن ربحية تلك الشركات في مؤسسات الرفاه الاجتماعي لن تكون ممكنة في المستقبل. هذه التصريحات لرئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت جاءت بعد أن قبلت الحكومة السويدية بمقترحه بمنع ربحية مؤسسات الرفاه الاجتماعي، مقابل تصويت أعضاء حزبه في البرلمان لصالح مشروع ميزانية الحكومة.

إلغاء ربحية مؤسسات الرفاه الاجتماعي أثار مخاوف بعض الشركات الخاصة التي تدير مؤسسات الرفاه الاجتماعي، إلا أن وزير الشؤون المدنية أردلان شيكاربي صرح بأنه لا يوجد سبب للقلق من قبل الشركات الجادة، حيث صرح بأن الشركات الجادة التي تدير مؤسسات الرفاه الاجتماعي بشكل جيد ومتطور لا ينبغي لها أن تقلق من التغييرات الجديدة فيما يتعلق بإلغاء الربحية، بل بالعكس، فإن الحكومة تسعى لتعاون وثيق بينها وبين تلك الشركات الخاصة، وذلك لتطوير مؤسسات الرفاه الاجتماعي. وأن ما تريده الحكومة هو التوصل لقوانين تضمن جودة العمل، لذلك فإن الشركات الجادة والتي تعمل بشكل جيد ليس لديها أي سبب على الإطلاق للقلق، على حد تعبير وزير الشؤون المدنية أردلان شيكاربي.   

مسألة منع الربحية في مؤسسات الرفاه الاجتماعي، والتي طرحها حزب اليسار ضمن حملته الانتخابية للانتخابات العامة التي أجريت مؤخراً، تتلخص في الاستفادة من تلك الأرباح في نشاطات أخرى بدلاً من أن تكون الشركات الخاصة التي تدير تلك المؤسسات هي صاحبة الحق بتلك الأرباح، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن تلك الشركات يمكنها أن تحصل على فائدة منخفضة من رأس المال المستثمر.

وبالرغم من قلق بعض الشركات الخاصة من تطبيق نظام منع الربحية في مؤسسات الرفاه الاجتماعي، إلا أن بعض الشركات الأخرى أبدت عدم تخوفها من هذا النظام، توماس بيرغلوند هو المدير التنفيذي لإحدى تلك الشركات، وهي شركة كابيو "Capio" التي تدير مؤسسات رعاية صحية، عبر عن عدم قلقه من التغييرات الجديدة على نظام إدارة مؤسسات الرفاه الاجتماعي، حيث أوضح بأنه ينظر بشكل إيجابي إلى تلك التغييرات، وذلك لملاحقة الشركات الغير جادة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى زيادة جودة العمل، على حد قول توماس بيرغلوند المدير التنفيذي لشركة كابيو والتي تدير مؤسسات رعاية صحية.

الجدير بالذكر أن الأمر سيستغرق كثيراً من الوقت قبل تحويل تلك التسوية السياسية بين حزب اليسار والحكومة السويدية إلى قانون، حيث سيتم البدء بالعمل بالدراسة في بداية العام المقبل على أن يقدم في ربيع العام 2016.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".