جائزة رايت لايفلي هوود
بعد فوزه بجائزة رايت لايفلي هوود

إدوارد سنودن يشكر كل من سانده في محنته

فاز إدوارد سنودن يوم أمس بجائزة رايت لايفلي هوود أو جائزة نوبل البديلة، وهي جائزة تقدم سنوياً، للناشطين في مجالات حقوق الإنسان والتنمية المستدامة والصحة والتعليم والسلام وحماية البيئة. لكن سنودن لم يتسطع الحضور إلى السويد لتسلم جائزته. وألقى كلمة عبر رابط فيديو في مقر لجوئه في روسيا. حيث تتهمه الولايات المتحدة الأمريكية بالتجسس، بعد أن كشف معلومات حول عمليات المراقبة والتنصت على الإتصالات الإلكترونية على نطاق واسع من طرف أمريكا.

وتوجه إدوارد سنودن، في كلمته، بالشكر للناشطين والصحفيين الذين ساندوه في محنته، وقال "هذه الجائزة جاءت كتقدير للعمل الذي قام به العديد من الأشخاص على مدى عقود طويلة. والأشخاص الذين يعرفون خبايا هذا العمل، يدركون جيداً أن "حقوق الإنسان" تعتبر كلمة جديدة لمفهوم قديم، وهو "مفهوم الحرية"، وثمن النضال من أجل الحرية دائماً ما يكون باهض الثمن".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".