صورة يانيريك هنريكسون / TT
صورة يانيريك هنريكسون / TT

العمل الجمعوي لا يستأثر بإهتمام فئة الشباب

أظهر تقرير جديد لسلطة الشبيبة وشؤون المجتمع (MUCF)، أن فئة الشباب أقل إنخراطاً في العمل الجمعوي. وتبين أن الأشخاص الذي ينتسبون للجمعيات في سن مبكرة ينسحبون منها بسرعة. 

وبلغة الأرقام، فالشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16-25 سنة، تراجع نشاطهم في العمل الجمعوي. حيث شارك 38% فقط من مجموع الشباب في السويد في أنشطة جمعوية خلال 2010/2011، في حين كانت النسبة 51% خلال 1995/1994. وتراجع عدد المنخرطين في الجمعيات الرياضية بعشرة في المائة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".