Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

رئيس حزب اليسار يبدي غضبه من قرار الإطاحة بميزانية الدولة

وقت النشر tisdag 2 december 2014 kl 17.54
 يوناس خوستيدت رئيس حزب اليسار / راديو السويد
يوناس خوستيدت رئيس حزب اليسار / راديو السويد

قال رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت، للتلفزيون السويدي (SVT)، أن إطاحة ديمقراطيي السويد بميزانية الحكومة تعد صفعة للمتقاعدين في السويد.

وأضاف بالقول "لقد كان حزب ديمقراطيي السويد طوال حملته الإنتخابية يتحدث عن تخفيض الرسوم الضريبة على أصحاب المعاشات التقاعدية المتدنية. وكان يتحدث عن تخصيص مبالغ مالية إضافية لرعاية المسنين. والآن، وبعد تمركز الحزب في موقع قوة، صوت لصالح السياسة اليمينية، وضد كل القضايا التي كان يروج لها قبل الإنتخابات. بهذه الطريقة إتضح أن ديمقراطيي السويد حزب غير مسؤول، لتلاعبه بالسلطة. وهذا لن يؤثر على المسار السياسي فقط، بل سيؤثر على الناس أيضاً. وستضرر منه الأمهات والآباء الوحيدين الذين كانوا سيفوزون بإمتيازات من خلال هذه الميزانية. وقد يؤثر على مخطط بناء خطوط السكك الحديدية، وسيشكل خطراً على إستقرار السويد وعلى الديمقراطية بصفة عامة"، يقول يوناس خوستيدت رئيس حزب اليسار.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".