إنتخابات جديدة في مارس آذار المقبل / صورة أنا بورين SR
إنتخابات جديدة في مارس آذار المقبل / صورة أنا بورين SR

الناخبون يرحبون بإجراء إنتخابات إضافية

سبعة من أصل عشرة ناخبين يعتقدون أن قرار إعادة الإنتخابات البرلمانية السويدية كان منطقياً، وذلك وفقاً لمسح أجرته مؤسسة "ديموسكوب" لإستطلاعات الرأي، لصالح صحيفة إكسبريسن.

وأيد 69% من أصل ألف شخص شَمِلهم الإستطلاع أن ستيفان لوفين كان على صواب عندما أعلن، مساء أمس الأربعاء، عن إجراء إنتخابات جديدة إضافية في شهر مارس/آذار‏ المقبل. ويعتقد 43% أن هذا القرار يعتبر فكرة جيدة، في حين عارض 35% إجراء إستحقاقات إضافية. ووفقاً للإستطلاع دائماً، يبقى مؤيدي التحالف البورجوازي وديمقراطيي السويد أكثر المرحبين بهذا القرار.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".