Sveriges Radio.

الإعلان عن رؤوس الأموال في بلدان "الملاذ الضريبي" في تزايد مستمر

أكدت مصلحة الضرائب أن عدد الأشخاص، الذين يعلنون بمحظ إرادتهم عن أموالهم المتواجدة في دول ما يعرف "بجنة الضرائب" أو "الملاذ الضريبي"، حقق رقماً قياسياً. ووصل عددهم خلال هذا العام أكثر من 2500 شخص. ويقصد "بالملاذ الضريبي"البلدان التي تكون فيها الضريبة منعدمة أو شبه منعدمة. 

بيورن نوردستروم، منسق عملية إستقطاع الضرائب في الخارج، قال لجريدة داغنس نوهيتر، "من المرجح أن تكون هذه الزيادة، بسبب إقدام بلدان الملاذ الضريبي على توقيع إتفاقيات مع السويد، بموجبها ترسل معلومات لمصلحة الضرائب السويدية حول أموال مواطنيها في تلك البلدان".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".