عائلات سورية تعيش في مخيم خارج سروج على الحدود بين سوريا وتركيا / TT
عائلات سورية تعيش في مخيم خارج مدينة سروج على الحدود بين سوريا وتركيا / TT
منظمة العفو الدولية:

على العالم تحمل مسؤولية أكبر لإستقبال اللاجئين السوريين

أظهر تقرير لمنظمة العفو الدولية (أمنستي) أن السويد وألمانيا تعد أكثر البلدان الأوروبية تحملاً للمسؤولية في إستقبال اللاجئين من سوريا، وترى أن باقي دول الإتحاد الأوروبي يجب أن تحدو حدو هذين البلدين.

ووفقاً، للتقرير دائماً، فلقد فر من سوريا أربعة ملايين شخص، أغلبهم يعيشون بدول مجاورة، في ظروف صعبة للغاية. وقالت إليزابيث لوفغرين المتحدث الرسمي بإسم منظمة العفو الدولية في السويد "إن دول الخليج تعتنق نفس الدين وتتحدث نفس اللغة، وتتوفر على إقتصاد يجعلها قادرة على إستقبال المزيد من اللاجئين. لكن العالم بأكمله يجب أن يشترك في تقديم المساعدة، وعلى دول الإتحاد الأوروبي تحمل مسؤولية أكبر مما هي عليه اليوم".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".