File photo:  Johan Nilsson / TT
عدسة: يوهان نيلسون / وكالة الانباء السويدية ت ت

"ساس" تسحب العدد الاخير من مجلتها، بعد انتقاد"حزب التقدم" النرويجي

قررت شركة الخطوط الجوية الاسكندنافية "ساس" سحب العدد الاخير، من مجلتها " سكندنافيا ترفيلر" الخاصة بالسفريات، على اثر انتقاد "حزب التقدم" اليميني الشعبوي في النرويج لمقال في المجلة.

ويشير المقال، الذي كتبه الصحفي السويدي بير سفنسون، الى كيفة صعود اليمين المتطرف واحتلاله مكانا متقدما في الدول الاسكندنافية. ويتناول الكاتب تنامي هذا الاتجاه منذ النازي وخائن الوطن "فيدكون كوسيلينغ" الى اشتراك "حزب التقدم" في الحكومة النرويجية اليوم.

 

وفي تصريح الى صحيفة "داغ بلادت" النرويجية قال بير سفنسون، انه لشيء مزعج ومقلق جدا أن حزبا في بلد اسكندنافي يقرر ما يمكن ان يقرأه، ولا يقرأه الآخرون.

ومن جهته ينكر توماس ساندستو، المسؤول الاعلامي في شركة "ساس" ان الشركة خضعت لضغوط سياسية، معللا قرار سحب العدد لعدم وجود مراجعة نوعية للمقالات، كما ان المقال المذكورلم يكن جيدا ما فيه الكفاية. حسبما ذكرت وكالة الانباء السويدية ت ت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".