المدارس ذات الحاجة الماسة الى الدعم لاتحصل عليه

لا تصل المبالغ المخصصة من الدولة لدعم المدارس، الى المدارس التي هي بحاجة ماسة اليها قبل غيرها. هذا ما يظهره تحقيق قامت به مصلحة التدقيق والرقابة المالية، حسب صحيفة سفينسكا داغبلادت.

الفكرة وراء هذه التخصيصات هي رفع الكفاء في المدارس، لكن المدارس التي تعاني من انخفاض في النتائج المدرسية غالبا ما لا تقدم على طلب الدعم، والاسباب يمكن ان تكمن اما في عدم معرفتها بهذا الدعم، او ان مسار طلب الدعم معقد، او ان هذه المدارس لاتملك مالا لتشارك في مالية الدعم، كي تقوم بطلب المساعدة. وهذا قد يؤدي الى خطورة زيادة الفجوة بين المدارس، حسبما تنبه اليه مارغريتا اوبري من مصلحة التدقيق والرقابة المالية:

 -  من النتائج المتوقعة هي ان الفروقات بين المدارس ستكون اكبر، بمعنى هناك المدارس التي تسير الدراسة فيها بشكل افضل، وتلك التي تكون فيها الدراسة غير جيدة ولم تستطع ان تكون افضل، لانها لا تحصل على الدعم المخصص. تقول مارغريتا اوبيري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".