'
صورة لمقاتلين، عدسة:اسوشتدس برس ووكالة الانباء السويدية ت ت

مقتل شاب من السويد في القتال الى جانب الاسلاميين المتطرفين

لقي شاب من مدينة يتبوري مصرعه، خلال اشتراكه في القتال الى جانب الاسلاميين المتطرفين في سوريا والعراق. وذكرت صحيفة يوتبوري بوستن، على الانترنيت تأكيد احد الاقرباء مقتل الشاب البالغ من العمر 17 عاما، وهو اصغر شخص من السويد يلقي مصرعه في القتال الى جانب الاسلاميين المتطرفين.

وحسب معلومات غير مؤكدة الى الصحيفة، ان هناك مواطنين سويديين آخرين لقوا مصرعهم في نفس الوقت. ولم تعرف بعد الظروف التي ادت الى مقتل الشاب.

ويؤكد جهاز الاستخبارات السويدية سيبو، أن هناك 100 من حاملي الجنسية السويدية يقاتلون الى جانب تنظيم الدولة الاسلامية، داعش، والتنظيمات الجهادية الاخرى، مابين 20 الى 30 منهم سقطوا في المعارك الدائرة في سوريا والعراق. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".