برلماني يخاطب بيورن سودير بلغة السامر

يستمر اعضاء البرلمان السويدي بابداء رفضهم لتصريحات سكرتير حزب ديمقراطيي السويد بيورن سودير الاخيرة، عندما قال في لقاء مع صحيفة داغنز نيهيتر ان الاقليات كالسامر واليهود ليسوا سويديين.

اليوم، وخلال فعليات جلسة البرلمان التي ترأسها سودير بصفته النائب الثاني للبرلمان السويدي، خاطب يان ليندهولم من البيئة رئيس البرلمان بعبارة Riikkabeaivvi sárdnideaddji، اي "السيد رئيس البرلمان" بلغة السامر. هذا الامر دفع سودير على ترديد العبارة بالسويدية Herr Talman، وذلك بهدف تنبيه ليندهولم. ثم جاء دور النائبة عن حزب اليسار كارين روغشو التي خاطبت سودير بكلمة شالوم، ولكن دون ان يطرأ عنه أية ردة فعل.

جاء هذا بعد ايام قليلة على قيام روسانا ديناماركا، ايضا النائبة عن اليسار، بمخاطبة اعضاء البرلمان مباشرة عند القاء كلمتها دون مخاطبة رئيس البرلمان، مما دفع سودير على تنبيهها فأجابت "انت لست رئيس البرلمان بالنسبة لي."

هذا ما نقلته وكالة الانباء السويدية TT.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".