مؤشرات على تعرض الإتصالات الحكومية لإختراق تجسسي

ربما يكون مجمع الحكومة السويدية قد تعرض للتجسس، بذات الطريقة التي كشف عنها حول المنطقة التي توجد فيها مقرات الحكومة النرويجية في اوسلو قبل ايام. إذ توصل تحقيق صحفي قامت به صحيفة د.ن إلى وجود مؤشرات على ان أجهزة تجسس، تعرف بمحطات قاعدية مزيفة، يمكن من خلالها التنصت على سبيل المكالمات الهاتفية والاطلاع على الايميلات والرسائل القصيرة، قد استخدمت في التجسس على المنطقة التي يتواجد فيها مجمع الوزارات والبرلمان.

ذات الاجهزة استخدمت في مراقبة سير الاتصالات حول البرلمان والمقر الحكومي ف مركز العاصمة النرويجية اوسلو، والتي كشفت عنها النقاب صحيفة "افتون بوستن" في النرويج.

هذه المحطات المزيفة تخدع التلفونات الخلوية النقالة "موبايل" القريبة منها في ان ترتبط بها، ومن ثم يمكن ان تلتقط المعلومات من التلفونات الخلوية المارة بالمنطقة.

وبعد تحقيق صحيفة د.ن حول امكانية حصول مثل هكذا نشاط، قامت ادارة البريد والاتصالات بعملية للتأكد من وجود هكذا نشاط، فوجدت هي الأخرى مؤشرات على ذلك.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".