تدني نسبة التلاميذالناجحين في الدراسات المهنية في المدرسة الثانوية

على الرغم من الأمل بأن التغيير في المدرسة الثانوية منذ ثلاث سنوات من شأنه أن يؤدي إلى حصول مزيد من التلاميذ على مؤهلات النجاح في برامج الدراسات المهنية إلا أن النتيجة كانت عكسية، وفقاً للإحصائيات الأولى الى شملت مجموعة تلاميذ السنة الواحدة في الربيع الماضي.

أظهرت الإحصائيات أن 66% فقط من الطلاب تخرجوا بعد ثلاث سنوات، وهذه نسبة تقل ب 8% عن السنة الماضية .

 المديرة العامة لمصلحة التعليم أنا إنكستروم عبرت عن قلقها بالقول: إن واحدة من أهداف الإصلاح هو أن نزيد الإنتاجية، وأن المزيد من الطلاب سوف تحصل على شهادة الدراسة الثانوية في الوقت المحدد، ولكننا لم نحقق هذا الهدف وهذا بدوره ليس جيد بالنسبة للسويد وللشباب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".