بيورن سودر / TT
بيورن سودر / TT

بيورن سودر من أبرز الشخصيات المعادية للسامية على الصعيد الدولي

أدرج "مركز سيمون فيزنتال" اليهودي بيان بيورن سودر، القيادي في حزب ديمقراطيي السويد، ضمن أسوأ عشرة أحداث معادية للسامية في عام 2014، بإحتلاله للمركز السادس، وذلك وفقاً لما أوردته جريدة داغنس نوهيتر.

وكان سودر قد صرح لنفس الجريدة بإعتقاده أن أغلبية اليهود الذين أصبحوا سويديين يتخلون عن هويتهم اليهودية. وليس هناك أي مشكل في حالة عدم تخليهم عنها، وفقط يجب معرفة الفرق بين حمل الجنسية السويدية وبين الشعور بالإنتماء الوطني للسويد. وبرر بيورن سودر موقفه هذا من خلال مقال في صحيفة "جيروزالم بوست"، وكتب"لقد تم تحوير المقال، وأن تصريحه أسيء فهمه".

يذكر أن مركز سيمون فيزنتال يعتبر منظمة عالمية تعمل للحد من معاداة السامية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".