صورة من الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو"
صورة من الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو"

قتلى وجرحى في هجوم على مقر صحيفة "شارلي إيبدو" في باريس والسويد تندد

أدانت السويد الهجوم الذي تعرضت إليه صحيفة "شارلي إيبدو" في باريس. وكتبت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر تقول فيها "يجب معاقبة المسؤولين على الهجوم الإرهابي في باريس، ويجب الدفاع عن حرية التعبير". 

من جانبه علق الصحفي يوهاناس كلينيل في جريدة غلاغو السويدية الساخرة على هذا الهجوم بالقول "ليس مريحاً على الإطلاق العمل على توجيه النقد للسلطة". في حين قال يوناس نوردليغ رئيس اتحاد الصحفيين في السويد " إن هذه الأفعال الشنيعة والأعمال الإرهابية موجهة ضد حرية التعبير، ويجب إدانة هذا الفعل".

وقال مصدر قريب من الصحيفة "حوالي الساعة 11:30 إقتحم رجلان يحملان رشاش كلاشنيكوف وقاذفة صواريخ مقر شارلي إيبدو وحصل تبادل إطلاق نار مع قوات الأمن". وخلف هذا الحادث، حتى الآن، 12 قتيلاً بينهم شرطيان، في عملية غير مسبوقة ضد وسيلة إعلام في فرنسا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".