Foto: Johan Nilsson/TT

الإختبارات الأولية أثبتت عدم إصابة الممرضة السويدية بالإيبولا

أفاد بيان للمستشفى الجامعي في سكونه، أن الممرضة السويدية التي كانت تزاول مهامها في سيراليون غير مصابة بفيروس إيبولا، وذلك وفقاً لنتائج الإختبارات الأولية التي خضعت لها. 

وكانت الممرضة المذكورة مضطرة للعودة إلى السويد بعدما تعرضت معداتها الوقائية للتلف. وبعد وصولها إلى السويد تلقت تعليمات طبية لملازمة بيتها مع مراقبة حرارة الجسم. غير أن السلطات قررت نقلها، ليلة الأحد الماضي، إلى المستشفى الجامعي في سكونه جنوب السويد، بقسم المَحْجَرأو العزل الصحي. لكن التحليلات الأولية أوضحت عدم إصابتها بالمرض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".