Foto: Marie Mattsson/Sveriges Radio

تزايد عدد الغرقى في السويد

وصل عدد الغرقى في السويد العام الماضي إلى 137 غريقاً. وهو أعلى رقم منذ 12 سنة. وللحد من الحوادث المميتة الكثيرة في السويد، يجب على البرلمان السويدي (ريكسداغ) أن يأخذ على محمل الجد حالات الغرق، كما حدث بالضبط مع حوادث المرور، وذلك وفقاً لمقال نُشرعلى صفحة النقاش لجريدة داغنس نوهيتر، كتبتاه كارين براند السكرتيرة العامة لرابطة الإنقاذ السويدية، وآن فالبوم فاغرايوس رئيسة الرابطة.

يُذكر أن أغلب الغرقى هم من الرجال البالغين أكثر من 50 عاماً. وأفاد المقال أن الإقبال المتزايد على السباحة وركوب القوارب في سنتي 2013 و2014، يعود بالأساس إلى طول فصل الصيف وإرتفاع درجات الحرارة على غير المعتاد، وهو ما تسبب في زيادة الحوادث المرتبطة بالإصطياف.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".