Foto: SR

أفتونبلادت لم تنشر رسومات "شارلي إيبدو"

سارعت معظم الصحف السويدية إلى نشر الرسومات الكاريكاتورية لجريدة "شارلي إيبدو" المثيرة للجدل، بعد الهجوم الذي تعرضت إليه الصحيفة وخلف 12 قتيلاً. لكن جريدة أفتونبلادت خالفت معظم الجرائد السويدية، ولم تنشر الرسومات. 

وسيطرت كاريكاتورات الصحيفة الفرنسية على الصفحة الرئيسية لجريدة إكسبريسن يوم أمس، وتوسطتها آخر صورة نشرتها "شارلي إيبدو" يظهر فيها أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود"، قد طالبت وسائل الإعلام الدولية بنشر الرسومات الكاريكاتورية للجريدة للتعبير عن تضمانهم معها في هذه الظروف. لكن وعلى خلاف كل الجرائد السويدية الكبرى، فإن صحيفة أفتونبلادت كان لها رأي آخر وفضلت عدم نشر الرسوم على صفحاتها.

وفي تعقيبها على هذا القرار قالت لينا ميلين، المسؤولة عن النشر في الجريدة، "إن هذه الرسومات كانت مستفزة بالنسبة للعديد من الناس، ونحن الآن أمام وضع يمكن أن تحدث فيه أشياء عديدة غير متوقعة وبكل سهولة، هذا من جهة. ومن جهة أخرى، فنحن لسنا متأكدين من الجهة التي تقف وراء هذا الإعتداء، وفقط نعرف أنه إستهدف إحدى الجرائد".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".