اكثر من الفي متظاهر في العاصمة ستوكهولم، عدسة نتالي روتسشيلد / الاذاعة السويدية
اكثر من الفي متظاهر في العاصمة ستوكهولم، عدسة نتالي روتسشيلد / الاذاعة السويدية

اكثر من الفي شخص تظاهروا في ستوكهولم ورئيس وزراء السويد في تظاهرة باريس

شهدت العاصمة ستوكهولم، بعد ظهر امس تظاهرة، دعا اليها صحفيون بلا حدود ومنظمة رسامي الكاريكاتير، و شارك فيها اكثر من الفي شخص، للتنديد باغتيال عاملين في صحيفة " شارلي ايبدو" الفرنسية، وتجسيدا للتضامن مع حرية التعبير. فيما شارك رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين، الى جانب عدد كبير من قادة الدول والحكومات، في المسيرة المليونية التي جرت في باريس، بعد ظهر امس الأحد، للتعبير عن رفضهم للارهاب و التضامن مع ضحاياه في فرنسا ودفاعا عن حرية التعبير.

 

 

وفي حديثه لمراسل التلفزيون السويدي قال لوفين:

- ان ما حدث في فرنسا، يمكن ان يحصل في اي مكان، لا احد يسير مؤتمنا ويقول ان هذا لا يحصل لنا ابدا، بل فقط ضد آخرين، وانما هذا يمكن ان يحدث في كل مكان، ولهذا من المهم ان نتمسك بالديمقراطية وحرية التعبير، التي نمارسها، وان نكون، في المكان، عندما يحدث هكذا عمل، من اجل اظهار ثباتنا في الموقف سوية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".