صفحة لمسجد هالمستاد على النت تنشر تكذيبا لاعتداء باريس الارهابي

نشرت صفحة مسجد هالمستاد على الانترنيت، نص مودونة يشير، الى ان الهجوم الارهابي في باريس محض كذب. هذا النص اخذ مساحة واسعة من الانتشار، بعد ذلك قيل بأن الهدف كان بمثابة تجريب لحرية التعبير.

 

ومن بين ما طرح في النص التدويني ان الشرطي الذي صُور وهو يُطلق عليه النار، لم يكن مدميا، وان ليس من المعقول بان الفاعلين الثلاثة نجحوا في الفرار من المدينة بتلك السرعة، ومن ثم نسيان هوية شخصية في السيارة التي فروا بها.وذكر التلفزيون السويدي في هالمستاد، بأن ان النص حصل على 000 90 نقرة على الانترنيت والخبر انتشر بسرعة، على صفحات الانترنيت المعادية للاجانب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".