Ziad Kasiani. Foto: Muhamed Ferhatovic, SR Halland.
زياد كاسياني، عدسة: محمد أرهاتوفيتش / الاذاعة السويدية في هاللاند

رواد مسجد هالمستاد يدينون نشر تكذيب لاعتداء باريس

انتقد مسلمون نشر صفحة مسجد هالمستاد على الانترنيت مقالا يكذب الاعتداء الارهابي على صحيفة " شارلي أيبدو". وكانت الصفحة وهي تابعة للجمعية الثقافية للاطفال المسلمين قد اوضحت، بعد انتشار المقال على صفحات التواصل الاجتماعي، وصفحات اخرى على الانترنيت، انها كانت تهدف الى جس نبض حدود حرية التعبير. الصفحة ازالت المقال، لكن التبرير الذي جاءت به بعد نشره مرفوض يقول زياد كاسيني، احد رواد المسجد، في حديثة للاذاعة في هاللاند:

-  انهم فكروا بالتراجع، لكنهم لم يعرفوا كيف. واعتبارها عملية اختبار، فهذا ليس الوقت المناسب لاجراءه. يجب ان يملك المرء خلفية اكثر، قبل ان يقول ان هذا اختبارا ام لا. المسجد مطالب الآن بفتح الصفحة ثانية واعلان ادانته للاغتيال، كما عليه ان يحاول التدقيق بصورة افضل في المستقبل، ويظهر بان الاصدار ينطوي على مسؤولية تامة. يقول زياد مضيفا ان مقالا لاحدهم يجب ان لايضر بالكثيرين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".