عدسة: وكالة الانباء السودية ت ت

العقوبات ضد روسيا تضر بمصالح الفلاحين السويديين

بعد توقف استيراد روسيا للحليب ومشتقاته من الاتحاد الاوروبي، على اثر العقوبات التي فرضها عليها، بسبب الازمة الاوكرانية، انخفضت دفوعات الاتحاد الاوروبي للفلاحين السويديين الى مستويات متدنية جدا، حيث بات  الفلاحون يعانون من وضع اقتصادي صعب.

بيتر بيترسون، احد منتجي الحليب، في منطقة انيريدا في سمولاند يناشد الدولة التدخل وتقديم المساعدة:

الناس يبكون، ليس بمقدورهم دفع فواتيرهم. لا يترتب علينا تحمل تبعات القرارات السياسية عندما يقوم بوتن بعمل عبثي. يجب على المجتمع مساعدتنا. ما نحتاج اليه هو تعويض من الدولة. فلندا تساعد فلاحيها بدفع ما يعادل كرون عن كل لتر حليب، وهذا ايجب ان يحصل هنا بشكل سريع، خلال الربيع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".