Foto: Lise Åserud/TT
صورة ليسي أوسيروند / TT

دراسة جديدة حول أفضل طرق الإسعافات الأولية

الإسعافات الأولية بين الخوف من قلة الخبرة والعدوى
8:06 min

تعتبر الإسعافات الأولية التي يجريها عامة الناس من أهم الإجراءات الناجعة لإنقاذ حياة المصابين بنوبة أو سكتة قلبية مفاجئة، وذلك عن طريق التدليك الخفيف للصدر، أو القيام بالتنفس الصناعي من الفم إلى الفم بالقناع، قبل وصول سياراة الإسعاف. وتجرى الآن دراسة تشمل 5000 شخص لمعرفة أي الطرق أكثر نجاعة. 

ياكوب هولينباري أخصائي أمراض القلب في مستشفى سودير في ستوكهولم المشرف على هذه الدراسة، قال "إن العقد الماضي شهد تطوراً إيجابياً في مجال الإسعافات الأولية وطرق إنعاش القلب، لكن لا التعرف أفضل الطرق في إنقاذ حياة المصابين، ولهذا الغرض نحن بصدد دراسة هذا الجانب".

الدكتور فارس الخليلي أخصائي أمراض القلب والشرايين، بدوره أكد ضرورة البحث في هذا المجال، وتشجيع الناس على خوض دورات تدريبية لتقديم الإسعافات الأولية. وأضاف بالقول أن هذه الإسعافات البسيطة تنقذ حياة ما بين 10 إلى 20% من الذي يتعرضون إلى نوبات قلبية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".