Foto: Johan Nilsson/TT
عدسة: يوهان نيلسون / وكالة الانباء السويدية ت ت

الثغرات في احصائيات الشرطة لحوادث المرور تقلق ادارة النقل

النواقص التي تشوب تقارير الشرطة عن الحوادث التي تجري في مجال المرور، تشكل سببا لعدم موافقة سلطة ادارة النقل على الاحصاءات الرسمية التي تقدمها الشرطة بهذا الخصوص.  والمشكلة الرئيسية وراء هذه النواقص في الاحصائيات هي المشاكل التي تعتري نظام تقنية المعلومات الذي تستخدمه الشرطة. 

وفي هذا السياق تقول برغيتا هيرمانسون، مديرة قسم الطرق والسكك الحديدية في  سلطة ادارة النقل،

- ان ثمة نقص في ان الشرطة، وخلال ما لا يقل عن فترة سنة كاملة، لا تتوفر على ذات المدى من التقارير، كما كانت سابقا، حول حوادث المرور التي تحدث، في نظام قاعدة البيانات.

 هذا وتعتمد تقارير الشرطة عن حوادث المرور على تقارير المستشفيات، حول نوعية الاصابات المرورية التي تاتي للمعالجة.

وحسب ارقام سلطة ادارة النقل، التي نشرتها صحيفة دغينس نيهيتر، ان حوادث الطرق قلت بنسبة 21 في المائة، خلال العام الماضي، مقارنة بمعدل الحوادث خلال عامي 2011 و 2012. لكن هذه الارقم لم توضح كيفية هذه الحوادث خلال الاعوام المنصرمة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".