Zoher och sina kompisar i flyktinglägret Harmanli i Bulgarien. Foto: Privat
زهير مع البعض من اصدقائه في مخيم اللاجئين في مدينة خارمانلي البلغارية. الصورة خاصة
قلعة اوروبا

"لم اكن اعرف اسمه ولكنني كنت اناديه دكتور"

"كانت المرة الاولى منذ شهر التي اتناول بها شرابا ساخنا"
3:05 min

بعد مغادرته سوريا انطلق زهير برحلته باتجاه اوروبا وعبر من الحدود البرية مع بلغاريا حيث أعتقل واضطر لترك بصماته ولكنه سرعان ما تابع طريقه وصولا الى السويد. عندما التقيناه في مركز استقبال اللاجئين في مدينة وسط السويد كان قلقا من احتمال اصدار مصلحة الهجرة قرارا بإعادته الى بلغاريا. زهير لا يزال في السويد بعد ان حصل على حق الاقامة الدائمة.

زهير واحد من اكثر من 70 لاجئا سوريا تابعتهم الاذاعة السويدية خلال العام الماضي. تعرف عليهم وعلى رحلاتهم باتجاه ما بات يعرف باسم قلعة اوروبا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".