På ett kafe intill İstiklâl Caddesi, eller Självständighets Avenyn i centrala Istanbul träffade vi fler syriska flyktingar. Foto: Firas Jonblat
التقينا بعديد من السوريين في المقاهي الواقعة على جادة الاستقلال في وسط اسطنبول. صورة فراس جنبلاط من الاذاعة السويدية
قلعة اوروبا

"شعرت بالأسف عندما رأيت معاناة الاطفال طوال 3 ايام دون طعام او شراب"

"انقذتنا بارجة صينية"
2:31 min

عايش ناصر الحصار ونفاذ الطعام في المعضمية بداية العام 2013 وسرعان ما غادرها عندما سنحت الفرصة وتوجه الى تركيا. فشل مرتين بمغادرة مطار اسطنبول الى اوروبا مستخدما ما يعرف بالجواز المشابه، وعندها ادرك ان السبيل للخروج من تركيا يمر عبر مياه المتوسط رغم انه كان رافضا لفكرة التسلل على متن قارب.

ناصر واحد من اكثر من 70 لاجئا سوريا تابعتهم الاذاعة السويدية خلال العام الماضي. اقرأ المزيد عنه وعن رحلات لاجئين سوريين باتجاه ما بات يعرف باسم قلعة اوروبا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".