الصورة من TT
الصورة من TT

جزء من المساعدات الخارجية السويدية يذهب لمشاريع الوقود الأحفوري في البلدان النامية

بين مسح أجرته نشرة ناتور التي تصدرها جمعية حماية البيئة في السويد، بين ان المساعدات الخارجية السويدية صارت تذهب للإستثمار في الوقود الأحفوري كمشاريع الغاز والنفط في ألبانيا ومناجم الفحم في جنوب أفريقيا.

وتفيد نتائج المسح ان السويد ومنذ عام 2013 قد وافقت على ثمان من عشر استثمارات كبيرة في مجال الوقود الأحفوري ترعاها ثلاث منظمات مالية دولية مثل البنك الدولي وبنك تنمية أفريقيا وبنك التنمية الآسيوي. وتحصل الجهات الثلاث على 15% من مجمل حجم المساعدات السويدية التي تقدمها السويد للبلدان الأخرى، وتقوم بدورها بأقراض الأموال للشركات التي تستثمر في البلدان النامية.

وحسب السياسة السويدية الرسمية المعتمدة في مجال المساعدات الخارجية فانها تستهدف دعم تحسين المناخ والديمقراطية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".