.
.

نقص أعداد الممرضات يوقف العمل في مستشفى سوديرخوكهوسيت

عاشت مستشفى سوديرخوكهوست في الأسبوع الماضي حالة من التوقف، حيث جرى تأجيل تقديم علاج مبرمجة منذ وقت سابق، وإحالة الحالات الطارئة إلى مستشفيات أخرى في العاصمة، وذلك بسبب شحة أعداد الكادر الطبي، القادر على القيام بالعمل. وحسب صحيفة سفنسكا داغبلاديت فان ثمان مستشفيات أخرى على الأقل قد واجهت مثل هذا الوضع منذ مطلع العام الجديد.

ويتمثل أساس المشكلة في قلة أعداد الممرضات. ويقدر أن مستشفيات ستوكهولم بحاجة إلى ما بين 300 و400 ممرضة إضافية، وعلى مستوى عموم البلاد هناك حاجة إلى أثر من 1000 ممرضة إضافية.

وحسب بعض التقديرات فان ما واجهه مستشفى سوديرخوكهوسيت، صار مألوفا في المستشفيات السويدية العامة، بعد أن كان من الحالات النادرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".