علم الأمم المتحدة / صورة يانيريك هنريكسون TT
علم الأمم المتحدة / صورة يانيريك هنريكسون TT

إنتقادات للسويد بسبب خرقها لإتفاقية حقوق الطفل

إتفقت ست منظمات تعمل في مجال حقوق الطفل، على نقاط مهمة لتحسين وضعية الأطفال في السويد، وذلك بالموازاة مع تقديم لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة ،اليوم، لتقرير قد يشمل إنتقادات موجهة للسويد بسبب إنتهاكها لإتفاقية حقوق الطفل، التي تعتبر ميثاق دولي يحدد حقوق الأطفال المدنية. 

وأشارات منظمات حقوق الطفل، من خلال مقال نُشر اليوم في صفحة النقاش (ديبات) لصحيفة داغنس نوهتر، أن السويد يجب أن تعمل على العديد من القضايا المتعلقة بالأطفال، من بينها التركيز على تأهيل الموظفين الذي يعملون مع الأطفال في الدوائر الحكومية، وليس التركيز فقط على تأهيل المعلمين.

وبالإضافة إلى ذلك تطالب تلك المنظمات بضرروة تلقي وكيل الجمهور لشؤون الأطفال الشكاوى التي يتقدمون بها بشكل فردي، وإعطاء الفرصة للأطفال للتعبير عن شكاواهم أمام لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة، لضمان إنصاف الأطفال في حالة إنتهاك حقوقهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".