صورة مجهرية لشرايين شخص يعاني من مرض "العرج المتقطع"
صورة مجهرية لشرايين شخص يعاني من مرض "العرج المتقطع"

طريقة جديدة لعلاج مرض "العرج الشرايني"

ستقوم السويد لأول مرة بتجريب طريقة جديدة لعلاج "العرج الشرايني" أو "العرج المتقطع". وهذا المرض يعتبر حالة سريرية تطلق على العرج بسبب الألم في عضلات الساق خصوصاً الخلفية منها (مثل عضلة البطة خلف الساق). والألم قد يختلف من شخص لآخر فمنهم من يعاني من أوجاع أو تشنجات أو تنميل أو شعور بالتعب، وهذه الآلام تحدث أثناء بذل جهد كالمشي والجري، وتخف بأخذ قسط من الراحة.

ويبلغ عدد المصابين بهذا المرض في السويد حوالي 160 ألف شخص، يتلقون العلاج عن طريق عملية قسطرة تعتمد على بالون صغير مهمته توسيع الشرايين الضيقة في الساق، وفي بعض الأحيان يتم زرع شبكة أنبوبية لضمان إستقرار الأوعية الدموية على حالتها الطبيعية. لكن ثلث المرضى الذين يخضعون لهذا العلاج تتعرض أوعيتهم الدموية للإتساع بشكل كبير، مما يعرضهم لخطر بتر الساق. ولهذا يحاول الأطباء حالياً دراسة إمكانية دعم البالون المستخدم في القسطرة بأدوية، يمكنها أن تمنع عملية إتساع الشرايين بشكل كبير.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".