مدخل ساحة "سيرغيلس توري" / صورة ماكس بروكل SR
مدخل ساحة "سيرغيلس توري" / صورة ماكس بروكل SR

طرد المشردين من ساحة "سيرغيلس توري" وسط العاصمة ستوكهولم

شنت الشرطة حملة على مشردي الإتحاد الأوروبي، صباح اليوم الأربعاء، حيث طردت المئات من هؤلاء الأشخاص والذين إتخذوا من مدخل ساحة "سيرغيلس توري" مكاناً للنوم. وقامت الشرطة بحفظ حاجياتهم من فرش وورق مقوى وغيرها من الأشياء التي يستخدمونها كأفرشة.

تُوفِي هاغ المسؤولة عن قسم الإعلام لدى الشرطة، قالت أنهم وضعوا وقتاً محدداً، لكي يسحبوا هؤلاء الأشخاص أشياءهم من الساحة المذكورة، وإلا ستتم مصادرتها. وأضافت "لقد تم إبلاغهم في وقت سابق بالقوانين السويدية والقواعد المحلية الجاري بها العمل في ستوكهولم، وتم تزويدهم بمعلومات عن البدائل المتوفرة. وعَلِمتُ ليلة أمس أن مدينة ستوكهولم إفتتحت سكناً إضافياً في منطقة فورباري ضواحي ستوكهولم لإيواء المشردين".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".