إحدى إقامات اللاجئين في السويد / صورة ماغنوس يالمارسون TT
إحدى إقامات اللاجئين في السويد / صورة ماغنوس يالمارسون TT

إختلاف حكومي حول الإندماج واللجوء

يسعى الإشتراكي الديمقراطي إلى تغيير قانون حرية إختيار اللاجئين للمنطقة التي يريدون العيش فيها، وبدل ذلك يريد الحزب إرسالهم قسراً إلى بلديات معينة، وأن تكون تلك البلديات بدورها مضطرة لقبولهم. لكن حزب البيئة لا يريد تغيير هذا القانون. وذلك وفقاً لمعلومات توصل بها قسم الأخبار في الإذاعة السويدية (إيكوت)، من مجرى مفاوضات الحكومة الجارية اليوم حول قضايا الإندماج والهجرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".