الصورة من صحيفة سيدسفينسكان
الصورة من صحيفة سيدسفينسكان

إختفاء الطفل الذي تعرض للعنف رفقة صديقه

الطفل الذي تعرض للعنف من طرف حارس أمن وسط مدينة مالمو، الأسبوع الماضي، إختفى عن الأنظار رفقة صديقه الذي كان حاضراً معه أثناء الواقعة.

وكانت الشرطة قد وفرت الحماية اللازمة للطفلين، مباشرة بعد الحادث وأعادتهما لسكنها في بيت الرعاية الإجتماعية الخاص بالأطفال (HVB)، المتواجد خارج بلدية سيميرسهامن في سكونه. وتطرق خبر لصحيفة أفتونبلادت، إلى إرسال الطفلين إلى مصلحة الهجرة في مالمو يوم الإثنين الماضي، لكنهما إختفيا عن الأنظار.

وتعود حيثيات هذه القضية إلى يوم الجمعة الماضي، عندما قام حارس أمن بتعنيف طفل يبلغ من العمر تسع سنوات أمام الملأ، حيث أظهر تسجيل فيديو كيف قام الرجل بحصر الصبي بطريقة عنيفة، وضرب رأسه على الأرض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".