رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين. الصورة من TT
رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين. الصورة من TT

لوفين: التطورات على الأرض هي ما يحدد الموقف من العقوبات الأوربية على روسيا

يعقد قادة بلدان الإتحاد الأوربي قمة لهم في بروكسل يوم الأربعاء المقبل لتقييم مجريات مفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا، ولتقرير الموقف من تطورات النزاع بين الجانبين، في ضوء ما سيطرح من قبل المستشارة الألمانية انغيلا ميركيل، والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، والرئيس الفرنسي فرانسيوس هولاند الذين سيقدمون للقمة عرضا لخطة التسوية التي أبرمت مؤخرا في العاصمة البليروسية مينيسك.

رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين قال لقسم الأخبار في إذاعتنا أن أنغيلا ميركل والأخرين لاذين شاركو في الأجتماع هم أفضل من يمكن أن يعرضوا نتائج المفاوضات، وأعتقد انهم يستحقون الفخر. لقد قرأت أتفاقية التسوية، ومن الواضح أنها تحتوي على تفاصيل بحاجة إلى توضيح. لذلك نحن الآن بحاجة إلى الأستماع إلى ميركيل وهولاند بوروشينكو. للوقوف على رؤيته للاتفاقية.

وردا على سؤال عما أذا كانت العقوبات الأوربية على روسيا ستتواصل قال لوفين:

ـ في رأينا أن التطورات على الأرض هي ما يقرر الموقف من إجراء تغيير في العقوبات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".