ت ت
ت ت

فتح تحقيق جديد في أحداث مظاهرة حزب السويديين التى وقعت العام الماضي

تجري الشرطة الآن تحقيقا داخليا جديدا في أعمال الشغب التى حدثت في ليمهامن في مالمو الصيف الماضي، والتي أصيب خلالها عدد من الأشخاص في مظاهرة مضادة ضد مظاهرة لـ "حزب السويدين". جاء ذلك على خلفية مقطع صوتي من تسجيل فيديو سجله أحد أفراد البوليس وفيه يقول أحدهم : يجب علينا مهاجمة أولائك الذين يرتدون ملابس سوداء، والمقصود بها أفراد المظاهرة المضادة

الحادثة تعود الى مظاهرة قام بها " حزب السويديين " النازيين في مالمو في الـ 23 من أب / أغسطس العام الماضية، والتي قوبلت بمظاهرة مضادة ، حينها قام رجال شرطة الخيالة بمهاجمة المظاهرة المضادة مما أدى الى إصابة العديد منهم.

بعد هذه الواقعة تم رفع شكوى ضد الشرطة من طرف المشاركين في المظاهرة ورجال الشرطة أنفسهم حول الكيفية التى تم بها إستعمال الخيول. التحقيق الأولي حول تصرف الشرطة في المظاهرة تم إغلاقه في كانون الاول / دسيمبر ولكنأعيد فتح تحقيق داخلي من جديد

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".