Foto: J Pat Carter/TT.
Foto: J Pat Carter/TT.

السويد لا ترقى الى شروط الاتحاد الاوروبي في مراقبتها للمسافرين جواً

"البلدان الاوروبية الاخرى ادخلت هذه الاجراءات في عملها"
3:50 min

في الوقت الذي تدفع الحكومة السويدية باتجاه تشديد المراقبة على المسافرين عبر الجو داخل بلدان الاتحاد الاوروبي، لم تتقيد السويد في الواقع العملي، بقواعد الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق بإجراءات مراقبة وتفتيش المسافرين.

لا تطلب السويد من شركات الطيران القيام بمسح ضوئي لجميع الجوازات وارسالها الى الشرطة، الأمر الذي يجري اليوم في اغلب بلدان الاتحاد الاوروبي، على سبيل المثال عند جميع الرحلات الى الولايات المتحدة الأمريكية.
- نحن نسحب الجوازات على الماكنة التي تقرأ آليا. وإذا كان كل شيء على ما يرام، نواصل التسجيل. واذا كان هناك شيء غير سليم، عندها يضاء ضوء أحمر. قد يتعلق الأمر بمنع ما لسبب او آخر، عندها نطلب من قسمنا الأمني التدخل، تقول آنيتا كارلسون، مساعدة شؤون المرور بمطار آرلندا في ستوكهولم.
عند تسجيل المسافر في مطار آرلندا يتم ادخال جوازه في ماكنة قراءة المعلومات، التي يتم تحويلها الكترونيا، في حالة السفر الى الولايات المتحدة الامريكية، الى السلطات المعنية هناك، التي تقوم بدورها بالاطلاع على هذه البيانات والبت فيما اذا كان للمسافر الحق في السفر الى الولايات المتحدة ام لا، وليس موضوعا على قائمة الارهاب.
في عام 2004 اتخذ الاتحاد الاوروبي قانونا حول التحويل الآلي لقوائم المسافرين، في جميع الرحلات القادمة من والذاهبة الى اوروبا. لكن هذا القانون لم يتم تطبيقه بعد في السويد. اليوم يمكن للشرطة طلب قائمة باسماء المسافرين في حالات طيران منفردة، وليس لجميع الرحلات بشكل تلقائي، حسب توماس ياكبسون، المسؤول الامني لشؤون اوروبا في شركة الخطوط الجوية الاسكندنافية ساس:


- البلدان الاوروبية الاخرى ادخلت هذه الاجراءات في عملها، مثال على ذلك فرنسا والبرتغال واسبانيا، لكن السويد لم تدخل بعد هذه الشروط،
يقول توماس ياكبسون، مجيبا على سؤال الاذاعة السويدية عن ماهية المعلومات التي يحتويها جواز السفر والتي يتطلب تصويرها ضوئيا، بالقول "الجواز، رقم الولادة، مدة صلاحية الجواز، جنسية حامل الجواز، نوع الجنس".
يقول ياكبسون ويجيب على سؤال فيما يتعلق بالتدقيق في هذه الاسماء من خلال مطابقتها مع الاسماء الواردة في قوائم الارهاب، بالقول من ان الامريكان يقومون بذلك وايضا البريطيانيين.

لكنه الشرطة السويدية تأسف لأن السويد تتخلف عن بقية بلدان الاتحاد الاوروبي الاخرى، في هذه الناحية. وباتريك أينغستروم رئيس القسم الوطني للعمليات في قطاع شرطة الحدود، يعلق بالقول:


- يمكنني فقط التأكيد على ان هذه اداة سيكون بمستطاعتنا الاستفادة منها. نحن نستطيع اخذ هذه المعلومات يدويا، ولكن يحتاج الأمر الى عمل اكثر بكثير، سيكون الأمر اكثر فعالية لو عالجنا المعلومات بشكل اوتوماتيكي، وادخلناها بشكل مبرمج.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".