.
زلاتان سيقود منتخب السويد في مباراة مصيرية. الصورة من TT

زلاتان لن يغيب عن مباراة اليوم الحاسمة مع النمسا

تلقى عشاق كرة القدم السويديون صباح اليوم خبرا سعيدا على أعتاب المباراة المصيرية التي تجمع هذا المساء منتخبهم الوطني مع المنتخب النمساوي على ستاد فرينددس أرينا في العاصمة ستوكهولم والتي سيكون لنتيجتها تأثير كبير على حظوظ السويد في التأهل إلى نهائيات بطولة أمم أوربا التي ستجري في العام المقبل.

الخبر هو ان نجم الهجوم السويدي وقائد منتخب البلاد زلاتان أبراهيموفيتش سيكون ضمن مجموعة الأحد عشر لاعبا التي ستبدأ نزال اليوم الكروي المصيري ضد منتخب النمسا. هذا هو الخبر السعيد الذي أعلنه مدرب المنتخب الوطني السويدي أيريك هامرين في مؤتمر صحفي، مبددا من خلاله الشكوك التي حامت حول إمكانية مشاركة زلاتان في هذه المباراة الحاسمة، بعد بقائه خارج المستطيل الأخضرفي الشوط الثاني من مباراة السويد ضد روسيا في عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

هامرين قال أن المنتخب السويدي سيلعب وفق خطة 4 - 4 -2 وأن ماركوس بري سيدعم زلاتان إبراهيموفيتش في خط الهجوم، وسيتحرك في قلب خط الوسط كيم شيلستروم وآلبين أيكدال. وعلى الجناحين أيركان زينغين وأيميل فوشبري.

أما خط الدفاع فسيتكون من مارتين أولسون، أنديرياس غراندفيست، ميكاييل أنتونسون وسيباستيان لارشون. وبين من سيجلسون على دكة الإحتياط عبدول خليلي وأولا تويفونين.

المعلق الرياضي ريكارد هينريكسون أكد أهمية مشاركة زلاتان في مبارة اليوم منذ إنطلاقها قائلا:

ـ زلاتان لاعب السويد الأفضل بالتأكيد، وعند مشاركته يكون المنتخب السويدي في أفضل حالاته. هناك إحصائيات تشير إلى أن السويد يمكنها الفوز حتى في غيابه، وبمقدور السويد ان تفعل ذلك، وبأمكانها الفوز على النمسا، لكن الفرص وأحتمالات الفوز تكون أكبر عند مشاركته.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista