.
المنتخب الوطني السويدي في لقطة تذكارية قبل بدء مباراة الأمس. الصورة من TT

أداء متعثر يسفر عن هزيمة السويد أمام النمسا باربعة أهداف لهدف

خيمت أجواء من خيبة الأمل على مشجعي المنتخب السويدي لكرة القدم في مبارات التأهل لنهائيات بطولة أمم أوربا التي جرت أمس ضد المنتخب النمساوي على ستاد فريندس آرينا في العاصمة ستوكهولم والتي كان أداء حاملي اللونين الأزرق والأصفر فيها دون المستوى المعهود.

 

النمساويون تمكنوا من التسجيل في وقت مبكر من ضربه جزاء في الدقيقة السابعة من المباراة. وأنتهى الشوط الأول بهدفين للمنتخب النمساوي. مضيفا هدفين آخرين في الشوط الثاني. وكادت المباراة أن تنتهي بأربعة أهداف لصفر، لو لم يتمكن قائد المنتخب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من تسجيل هدف السويد الوحيد في دقائق المباراة الأخيرة.

 

وبذلك أزداد طريق السويد إلى النهائيات الأوربية صعوبة وتعقيدا.

 

النمساويون تمكنوا من التسجيل في وقت مبكر من ضربه جزاء في الدقيقة السابعة من المباراة. وأنتهى الشوط الأول بهدفين للمنتخب النمساوي. مضيفا هدفين آخرين في الشوط الثاني. وكادت المباراة أن تنتهي بأربعة أهداف لصفر، لو لم يتمكن قائد المنتخب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من تسجيل هدف السويد الوحيد في دقائق المباراة الأخيرة.

 

وبذلك أزداد طريق السويد إلى النهائيات الأوربية صعوبة وتعقيدا.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".