اتفاقية سويدية بلغارية للدعم والتنمية

تلتقي بعد ظهر اليوم وزيرة المساواة، أوسا ريغنير، بوزير الشؤون الإجتماعية البلغاري إيفايلو كالفين، للتوصل الى اتفاق حول آلية مساعدة السويد لمواطني بلغاريا الفقراء والمتضررين، في مدنهم بدلا من اللجوء الى السويد لممارسة التسول.

هذا وقد سبق للسويد أن عقدت اتفاقية مماثلة مع رومانيا، لانشاء مشاريع لتشغيلهم وتحسين أحوال معيشتهم في بلادهم.

وأعربت وزيرة المساواة أوسا ريغنر عن أملها بالتوصل لخطة مشتركة ودعمها من قبل صندوق الاتحاد الاوربي، وقد صرحت أن الاتفاقية ستتركز على حقوق الاطفال والنساء والمساواة، وتبادل الخبرات فيما يخص بناء منظومة الرفاهية.