.
المظاهرة التي نظمت في ساحة ميدبوريا حيث تجمع أكثر من 15 الف شخص، ألقى فيها ستيفان لوفين خطاب للتضامن مع اللاجئين وضرورة تسهيل وصولهم بشكل آمن

لوفين: لا تسوية بين السويد والدنمارك بشأن اللاجئين العالقين هناك

0:11 min

أعلن ستيفان لوفين، رئيس الوزراء عن عدم رغبته باجراء تسوية مع الدنمارك حول مسألة اللاجئين الذين يصلون إليها ليعبروا الى السويد لتقديم طلبات اللجوء فيها.

"القوانين لا تحتم التدخل، هنالك اتفاق مشترك بين جميع الدول ويجب أن نكون مدركين للأنظمة، وإلا فإننا مخالفين لها، والانظمة تقول أن أن على المرء أن يسجل نفسه في الدولة التي يطئها عند وصوله أوربا" والقول للوفين.

من جهة أخرى فإن الوزراء الدنماركيون منفتحين لتسوية أمور اللاجئين وغضّ النظر عنهم، والسماح لهم بالعبور الى الاراضي السويدية لإتمام إجراءات لجوئهم فيها، وتجاوز بند اتفاقية دبلن الذي يلزم اللاجئ، التقدم بطلب لجوئه في أول بلد يصله من بلدان الاتحاد الاوربي.

وهذا التجاوز لا يحبذه لوفين، وهو يعلق على ذلك بقوله لا مفاوضات بين البلدين بهذا الشأن. وجرى في 15 حالة إلقاء القبض على أشخاص بتهمة تهريب اللاجئين، عبر جسر أوريسوند الواصل بين السويد والدنمارك. وقد أوقفت الجمارك ثلاث سيارات خلال الليالي الثلاث الماضية للشتباه باستخدامها بتهريب لاجئين.

ويذكر أن مصلحة الهجرة في مدينة مالمو، شهدت وضعاً شبهة هادئ الليلة الماضية، حيث وصلها 42 لاجئا فقط للتقدم بطلبات لجوء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista