رد فعل لوفين على سماح السلطات الدنماركية لعبور اللاجئين الى السويد دون تسجيلهم في الدنمارك
رد فعل لوفين على سماح السلطات الدنماركية لعبور اللاجئين الى السويد دون تسجيلهم في الدنمارك

لوفين ينتقد السلطات الدنماركية لسماحها بعبور اللاجئين إلى السويد دون إتخاذ الأجراءات القانونية اللازمة

انتقد رئيس الوزراء ستيفان لوفين سماح الدنمارك للاجئين بعبور الحدود الى السويد دون تسجيلهم وأخذ بصماتهم فيها، جاء هذا في تصريح أدلى به لصحيفة داغنس نيهتر. لوفين قال أن الدنمارك تصرفت على نحوء خاطيءعندما سمحت للاجئين بالعبور، مضيفا أن القوانين والقواعد وجدت لأتباعها، ونحن لدينا قواعد لأستقبال اللاجئين نعتقد أن التمسك بها أمر جيد.

لوفين قال أيضا أن من أهم مهمات الإتحاد الأوربي الآن هي أن يتقيد الجميع بالقواعد المتفق عليها.

جاءت تصريحات لوفين بعد تقارير أوردتها القناة الثانية في التلفزيون الدنماركي أفادت بان السلطات الدنماركية أطلقت حرية عبور اللاجئين إلى السويد بمجرد أبرازهم هوية شخصية.

وكانت السلطات الدنماركية قد أطلقت أشارات متعارضة بشأن تعاملها مع اللاجئين الذين يصلونها عبر المانيا، خلال الأيام الأخيرة. وينوي اللاجئون عند وصولهم الدنمارك مواصلة رحلتهم شمالا، والسويد من بين مقاصدهم، ووجدت الشرطة الدنماركية صعوبة في تسجيل اللاجئين وأخذ بصماتهم كما تنص ذلك أحكام إتفاقية دبلن التي أبرمتها بلدان الإتحاد الأوربي.

قرار السماح لللاجئين بعبور الحدود إلى السويد أتخذ من قبل الشرطة الدنماركية وليس من قبل السلطات السياسية في كوبنهاغن، لكن رئيس الوزراء الدنماركي لارش لوكه رامسوس أيد قرار الشرطة وطريقة تعاملها مع مسألة عبور اللاجئين إلى السويد.

ولم يتلق رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أي أتصال من راسموس بشأن الموضوع، كما أفادت صحيفة داغينس نيهيتر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista