السويد تؤيد تنفيذ عمليات عسكرية ضد مهربي اللاجئين

يعقد في الاسبوع القادم اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوربي، ومن بين القضايا التي سيصوتون عليها، أقرار تنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد مهربي اللاجئين بالقوارب عبر الأبيض المتوسط. وستصوت السويد بالإيجاب.

ويتضمن الاقتراح امكانية تدخل القوات العسكرية الاوربية في توقيف واقتحام القوارب في المياه الدولية، وهذا ما حظي بموافقة برلمان الاتحاد الاوربي اليوم.

وكانت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم قد أكدت على ضرورة تنفيذ مثل هذا الإجراء بالقول:"أن هؤلاء المهربون يشكلون شبكة إجرامية دولية، يفتقدون القيم والاحترام، ومن المهم ارسال إشارة واضحة من جانب الاتحاد الاوربي، وفي ذات الوقت نكون قد أنقذنا عدداً من الارواح"