طريق اللجوء#Flyktvägen

مفاوضات دول الاتحاد الاوربي بشأن توزيع حصص استقبال اللاجئين

0:24 min

يلتقي اليوم في بروكسيل وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي وذلك لطرح مسألة إعادة توزيع حصص استقبال اللاجئين بالتوازن بين سائر الدول الاوروبية. المفاوضات التي كانت قد بدأت نهار أمس اسفرت، وبعد اجتماع استغرق 5 ساعات، عن اختلاف كبير في المواقف.

دول هنغاريا، سلوفاكيا، جمهورية التشيك، بولاندا، بلغاريا، رومانيا، استونيا، لاتفيا، بالاضافة الى ليتوانيا، عارضت فكرة التوافق على حصص الزامية تفرض على جميع الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.

وبدورها تحاول كل من السويد وألمانيا، اللتان تحملان المسؤولية الأكبر في عملية استقبال اللاجئين، تشكيل ضغط سياسي على باقي الدول لتتحمل مسؤولية اكبر.

وزير العدل والهجرة مورغان يوهانسون أعرب عن قلقه حيال الخروج بقرار موحد وعبر عنه بالقول - أنا قلق تجاه هذا الاجتماع، واعتقد اننا نفتقد الى اتفاق، وننقسم فيما بيننا في اتجاهين مختلفين. لدينا من جهة الدول التي تعتقد أن الأمر تحد لكل دول أوروبا وعلى الجميع أن يتحمل المسؤولية، ومن جهة أخرى هناك دول تحاول أن تخبئ رأسها في التراب حيال الأزمة الراهنة ولا تريد الخوض في المشكلة-.

يذكر أن رئيس الوزراء ستيفان لوفين عقد في تمام الساعة 13 من بعد ظهر اليوم اجتماعا مع المتحدث باسم البرلمان الاوروبي مارتن شولتز، لمناقشة أزمة اللاجئين، وقد صرح عقب الاجتماع، أنه من الممكن بالطبع التوصل الى اتفاقية بهذا الشأن.