عدسة الاذاعة السويدية

مصلحة الهجرة بحاجة الى اماكن اكثر لاسكان اللاجئين

ثمة حاجة للمزيد من الاماكن
3:09 min

تواجه مصلحة الهجرة صعوبات جمة في ايجاد مساكن للاجئين الذين قدموا اليها حديثا. ورغم توفر الاماكن المؤهلة للسكن، فثمة صعوبات تواجهها المصلحة تتعلق بما يعرف بقانون "المشتريات الحكومية" الذي يجعل من الصعب الوصول الى هذه الاماكن. مصلحة الهجرة قامت مؤخرا بتأجير فندق سمولاند ستينار.

  • جاء معظمهم ان لم يكونوا كلهم تقريبا يرتدون بناطيل قصيرة وفانيلات، وشباشب عادية، كانوا يرتعدون من البرد، تقول أدينا بيفاليتش الذي استقبلت في الفندق اول المهاجرين.

 وكان المالك الجديد للفندق قد حصل، في شهر يونيو، حزيران على الموافقة على العطاء الذي رسي عليه بتحويل الفندق الى سكن للاجئين الجدد، لكن جاء الطعن والاعتراض على ذلك، مما اوقف السكن فيه حتى تذليل العقبات، حيث بات الآن مستعدا لاستقبال اللاجئين وقد تم اسكان بعضهم فيه. يذكر ان ثمة فقرة في القانون تنص على ان أي طعن او اعتراض على مسكن يتم ايقاف كامل معاملة "الشراء" الخاصة بهه تحديدا، يقول ماغنوس غوستافسون، رئيس قسم في مصلحة الهجرة:

 في الوضع الراهن لدينا 000 2 و 000 3 مكان تم الكشف عن صلاحيتها وجاهزيتها لاستقبال الساكنين، ولكننا لا نستطيع استخدامها على اساس اننا كنا في حالة قانونية تتعلق بـ "تأجيل البت"، يقول ماغنوس غوستافسون.هذا وتحتاج مصلحة الهجرة الآن الى عدد اكبر من الاماكن لإسكان اللاجئين، وخاصة في يتبوري ومالمو حيث الحاجة شديدة، وهنالك خطة طوارئ تعتمدها المصلحة. ماغنوس غوستافسون مجدداً:

  • ضمن خطتنا التي نعتمدها للطوارئ هناك المنشآت، التي من الممكن الحصول عليها، مع سلطات حكومية اخرى، او على منشآت اكبر وترتيبها كمساكن للاجئين، يقول غوستافسون من مصلحة الهجرة.

وفيما يتعلق باللاجئين الذين وصلوا الى منطقة سمولاند، قبل عدة اسابيع، بالفانيلات، فقد حصلوا الآن على ملابس من تبرعات المواطنين، الذين نظم العديد منهم حملة على الفيسبوك من اجل التبرع بالاشياء التي يحتاجها اللاجئون الجدد.

ليندا هنريكسون، احدى المواطنات التي تبرعت في هذه الحملة، تقول انها جاءت بالبسة واحذية، تلفون نقال وكذلك عربة اطفال سوف تأتي بها لاحقاً، هنالك اربع نساء حوامل بين اللاجئين تقول ليندا هنريكسون.

وارنيلا خوجا حامل بطفلها الاول، كانت خائفة عندما جاءت في البداية، لكنها الأن تشعر بطمأنينة اكثر، بعد الحفاوة التي تلقتها من الناس الذين يعيشون في منطقة سمولاندستينار:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".