حزب ديمقراطيو السويد الأقل تأثيراً بين أحزاب البرلمان

يلقب حزب ديمقراطيو السويد نفسه بالحزب المعارض الوحيد، وعلى الرغم من ذلك، فهو لا يسائل الحكومة كثيراً، ويُقيَّم الحزب على أنه الأسوأ بطرح الأسئلة خلال جلسات استجواب الوزراء البرلمانية، والأعضاء الممثلين لحزب ديمقراطيي السويد يحتلون وقتاً أقل من أحزاب المعارضة في مقعد المتحدثين.

هذا بحسب مراجعة لأعمال ونشاطات أعضاء البرلمان قامت بها صحيفة سفينسكا داغ بلادت، أظهرت أن حزب ديمقراطيي السويد أقل بنسبة 40% نشاطاً من حزبي اليسار والبيئة.

وقد علق متياس كارلسون، رئيس المجموعة البرلمانية لاعضاء ديمقراطي السويد، موضحاً "لقد صعدنا في الانتخابات الماضية بقوة، وقد انضم العديد من الاعضاء الجدد الذين تنقصهم الخبرة السياسية"