Agneta Broberg, DO. Foto: MAJA SUSLIN / TT
Agneta Broberg, DO. Foto: MAJA SUSLIN / TT

المخصصات الحكومية لوكيل الجمهور ضد التمييز ستستخدم لموازنة المالية

قدمت الحكومة نهار الجمعة الماضي مخصصات قيمتها 10 مليون كرون دفعتها لسلطة وكيل الجمهور ضد قضايا التمييز DO وذلك ضمن استراتيجية الحكومة الحمراء الخضراء الهادفة الى الاسراع في عملية الاندماج في المجتمع. يأتي هذا بعد ان كانت السلطة قد اعلنت في شهر حزيران يونيو الماضي بأنها اتخذت خطوات لتقليص التكاليف وعدد الموظفين.

هذا ما قالته اغنيتا بروبري، وكيلة الجمهور في قضايا التمييز

- عملية التطور التي نمر بها والتي لا تزال مستمرة منذ عدة سنوات باتت تتطلب رفع قدراتنا وكفاءاتنا في مجالات اخرى تختلف عن طريقة عملنا الحالية، قالت بروبري.

وتمر سلطة وكيل الجمهور ضد قضايا التمييز Diskrimineringsombudsmannen باعادة هيكلة، كما اكدت رئيسة السلطة اغنيتا بروبري في حديثها الى الاذاعة السويدية. السلطة اوقفت العمل في بعض المجالات التي كانت تعنى بها، والغت الدورات التعليمية التي كانت تقدمها ذلك على الرغم من ان نشر المعلومات حول قضايا التمييز يقع ضمن مهامها.

- نعم، اذ عندما نقول اننا اوقفنا العمل في قسم الدورات فهذه ليست الحقيقة الكاملة، لأن الامر يتعلق فقط بالدورات التعليمية العادية. ما اعنيه هو ان الدورات المتاحة للجميع هي تلك التي الغيت. لكننا ما زلنا نوفر دورات تعليمية، ولدينا دورات تأهيلية في مجال القانون ونحن نقوم بدورات تعليمية عندما يطلب منا هذا، قالت بروبري.

الملايين الـ10 التي خصصتها الحكومة الاسبوع الماضي لـDO ستستخدم اولا لموازنة المالية في المصلحة كما قالت اغنيتا بروبري. الخلل الحاصل في الموازنة يعود الى التكاليف الكبيرة التي رافقت التطور التقني في المصلحة، خاصة وان قسم التقنية في مصلحة وكيل الجمهور ضد قضايا التمييز هو الذي سيحصل على الجزء الاكبر من هذه المخصصات. المصلحة متخلفة في هذا المجال وعليها فعل المزيد، قالت اغنيتا بروبري

- عملية دمج السلطات التي تمت عام 2009 رافقتها تقنية قديمة كانت مستخدمة في سلطات اخرى الامر الذي بات الان يحتم علينا استثمار واسع وشامل في هذا القسم.

لكن هل الامر يتعلق بتسهيل امكانية تقديم بلاغات عبر الموقع الالكتروني للـDO؟

- هذا جزء صغير، ولكي نتمكن من تحقيقه علينا ضمان وجود بيئة تقنية تفسح لنا المجال لاتمام العمل. البيئة التقنية هي التي ستكلفنا الكثير ولكننا لسنا السلطة الوحيدة التي تقوم بهذه الخطوة، بل ثمة العديد من السلطات والمصالح الاخرى التي تتخذ خطوات مماثلة، قالت اغنيتا بروبري، وكيلة الجمهور في قضايا التمييز DO.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista