طول فترة انتظار البت في قرارات اللجوء تزيد من معاناة طالبي اللجوء

5:56 min

فترة الانتظار التي قد يضطر اللاجئ في السويد أن ينتظرها قبل البث في طلب لجوئه قد تصل إلى ما يقرب من سنة، فترة غالباً ما يقضيها طالب اللجوء دون القيام بأي نشاطات تعليمية أو مهنية، خاصة بعد ازدياد عدد طالبي اللجوء في السويد خلال الأشهر الماضية.

هذه الفترة الطويلة من الانتظار عادة ما تتسبب بمشكلات نفسية لطالبي اللجوء، حيث لا يحق لطالب اللجوء الالتحاق بمدارس تعليم اللغة السويدية للمهاجرين "SFI" في تلك الفترة، الأمر الذي يسبب إحساس طالبي اللجوء بأوقات فراغ كبيرة، ومشكلات نفسية تتزايد مع ازدياد فترة الانتظار.

القسم العربي بإذاعة السويد اتصل بعدد من الأشخاص من ذوي الصلة بهذا الموضوع، حيث أجمع المتحدثون أن الإحساس بالفراغ في فترة الانتظار يزيد من مشكلات طالب اللجوء الذي يعاني بالأصل من مشكلات نفسية ناتجة عن معاناته في بلده التي لجأ منها في رحلة لجوء شاقة.