Foto: Pontus Lundahl/TT.

ستوكهولم بلا سيارات ليوم واحد

4:41 min

سيشهد وسط العاصمة ستوكهولم، ومناطق اخرى غدا السبت 19 سبتمبر، يوما خاليا من مرور السيارات. وذلك في اطار، اليوم العالمي لخلو الشوارع من مرور السيارات، لكن الآراء مختلفة، بين اصحاب السيارات حول الموقف من هذا المسعى:

  • هذا امر غير منطقي، فالسيارات جزء من مجتمعنا، هكذا تسير الامور. فالمدينة تعيش على اساس ان الناس ينقلون، خلالها، بالسيارات.

يقول ستيفان احد مالكي السيارات، غير مكترث بهذه الفعالية. فهو لا يرى ثمة حاجة الى جعل الامور اكثر صعوبة في ستوكهولم من خلال منع السيارات من المرور في وسطها:

 لا، لا اود ان يكون هناك يوما خاليا من مرور السيارات، فالوضع في المدينة صعب بما فيه الكفاية. يقول ستيفان، اما باتو، احد سكنة ستوكهولم، فيرى الامر من زاوية اخرى، اذ يشيد بوجود هكذا يوم باعتباره مبادرة جيدة، ويعرض مقترحا يحل الامر بشكل جذري:

بامكان المرء الاستغناء عن السيارة، يوما خاليا من مرور السيارات امر جيد، وانا اود وضع جميع السيارات تحت الارض.

هذا وستشهد ستوكهولم غدا السبت التاسع عشر من سبتمبر، ايلول، يوماً لا يكون للسيارات فيه حركة في عدد من شوارعها. مركز ستوكهولم والمدينة القديمة كاملا ستان، سوف تغلق الشوارع حولها، 24 ساعة، ولكن سوف يسمح لمواصلات النقل العام وسيارات خدمة المرضى وذوي الاحتياجات للمرور في المنطقة المغلقة على اساس اليوم الخالي من السيارات. والهدف من ذلك هو تحفيز سكان المدينة على اختيار النقل العام، بدلا من استخدام سياراتهم الخاصة، والحصول على صورة حقيقة عن المدينة حول الكيفية التي يمكن ان تكون فيها المدينة اكثر استدامة. يقول اندش بوريليوس، المسؤول الاعلامي لدائرة مرور مدينة ستوكهولم:

- تتاح لسكان مدينة ستوكهولم امكانية لمعايشة المدينة بطريقة اخرى. غالبا ما نتحدث فقط عن الاشياء. ولكن في هذه الحالة نريد ان نتحدث عنها ونعيشها في ذات الوقت.وذلك في اطارالاسبوع العالمي للمرور، الذي يقام في كل عام ما بين الـ 16 و 22 من سبتمبر ايلول. في العام الماضي شاركت في هذا الاسبوع 87 بلدية. وخلال هذا العام اعلنت 70 بلدية عن اشتراكها في هذا الاسبوع الذي يهدف الى تحفيز المواطنين على استخدام الدراجات الهوائية، واختيار وسائل النقل العام، الى اكثر حد ممكن. هذه الحملة تسعى ايضا الى تحفيز المدن الاخرى لتعمل على تسهيل اكثر لساكنيها لايجاد امكانية لاستخدام مواطنيها مواصلات بديلة للسيارات.

وما عدا ستوكهولم تعمل 13 بلدية على ادراج يوما خاليا من السيارات في اطار هذا الاسبوع.

يقول بوريليوس.

 موضوعة هذا العام بالنسبة لاسبوع المارة ، هي تعددية الوسائل. ويتعلق الامر بالاختيار والتغيير والتكامل، في امكانية استخدام وسائط نقل مختلفة، بطريقة ذكية ومستدامة، وهذا جانب مما يتعلق به هذا الاسبوع، يقول المسؤول الاعلامي في دائرة مرور ستوكهولم اندش بوريليوس.اما مستخدمة الدراجة الهوائية اندريا، وهي احدى سكنة ستوكهولم ومن بين الكثيرين ممن يستخدمون الدراجات الهوائية في التنقل، فهي ترحب بهذه الفعالية بيوم خالي من مرور السيارات، لكنه يجد صعوبة في امكانية الوصول الى الهدف:

امر جيد ولكن يبدو من غير الممكن تحقيقه. تقول مجيبة على سؤالنا حول كيفية سياقة الدراجة في ستوكهولم، من ان الوضع شديد، على صعيد الدراجات الهوائية وكذلك السيارات. 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista